أكاديمية الرائد
كيفية اختيار اسم مميز لليوتيوب؟


قد تنمو فكرة العمل المستقل لدى الكثير من الأشخاص وقد يكون بدئ فعلا في تحديد ورسم طريقه ونهج سيره لكن، دائما ما تكون هناك بعض العقبات التي لابد من إيجاد حلول مناسبة لها وغالبا ما تكون حيتيات بسيطة في حقيقتها لكنها تشل حركة الراغب في الدخول في غمار العمل على الأنترنت، ومن بين ما قد يكون عائقا من بين كل العقبات، إختيار الإسم، إذ أنه يجد العديد من الأشخاص تحديد إسم للعمل على الإنترنت عامة وعلى اليوتيوب خاصة وذلك راجع في الحقيقة لمكانة الإسم في رسم طريق النجاح من عدمه، وعليه فإننا سنصوغ هذه الأسطر اليوم لتكون مصباحا منيرا لكل شخص كثرت من حوله الإختيارات ولم يعد يعرف ماهية ما يريده لإختيار إسم ينطوي عليه عمله ويحقق من خلاله بعض الأرباح.

1- تحديد النيش 


بدايتا من الضروري أن يتم تحديد "النيتش Niche" أي توجه القناة حتى يسهل فرز كمية من الكلمات الدالة على المحتوى الذي سيتم مشاركته عبر هذه الأخيرة وعليه فإنه وبدلك يتم تحديد كلمات دلالية إنطلاقا من توجهها على سبيل المثال يمكن لقناة تهتم بألعاب الفيديو أن تضم لقائمتها أسماء مثل "Game" ، "Over" ، "King" ، "Level" ، "Crash" وإنطلاقا من هذه الكلمات يتم تحديد إسم للقناة  بعد التنسيق الجيد والمحكم.

2- الإسم من كلمة واحدة


قد يكون إختيار الإسم إنطلاقا من كلمة واحدة في الواقع صعب بعض الشيئ لكن لا يمكن أن نقول مستحيل وعليه فما دام متاحا يمكن فقط التفكير في هدوء تام والتركيز على محتوى القناة لأنه العامل الرئيسي والطريق الصحيحة لتحديد محتوي يمثل فعلا ماهية القناة فعلى سبيل المثال يمكن للقنواة المهتمة بالطبخ أن تختار إسم "كرز" كعلامة لها أو "Le Chef".


3- المزج بين الكلمات


بعد تحديد "النيتش Niche" يمكنكم حينها إما الإعتماد على الأسماء كما هي والإكتفاء فقط بتنسيقها أو الإعتماد على خاصية المزج والتلاعب إذ يمكن على سبيل المثال القيام بإدماج كلمتي "Level" و "Crash" لتكون بذلك النتيجة "EvelCrash".

4- بعض النصائع المهمة


  • الإهتمام بالإختيار


لابد لكل من يريد إختيار اسم للقناته على اليوتيوب أن يهتم بدلك ويأخده على محمل الجد، وذالك لكونه سيلازمه طول مسيرته المستقلة على الأنترنت وكذا سيبني بها وإنطلاقا منها صورة لدى الجمهور المستهدف وعليه ولهذه الأسباب وغيرها يجب الإهتمام حقا عند إختيار الإسم.

  • إرتباط الإسم بالمحتوى


من إلدروري كذلك الإهتمام بالكلمات التي يتم صياغتها كإسم للقناة فلابد من تحقق شرط التوافق بينها وبين المحتوى الذي يتم مشاركته مع القاعدة الجماهيرية، وفي نفس السياق فإنه ومن الضروري كذلك لكي يتعرف محرك البحث على المؤشرات الدالة على محتوى القناة من الإسم ويقوم بتصنيفها.

  • إختيار اسم مثير


بطبيعة الحال ما دمت تعمل بشكل مستقل على الأنترنت فإنه ومن البديهي معرفة أن كلما زادت كثافة الناس من حولك كلما زادت أرباحك، وعليه فإن الإسم لابد أن يتصف بصفات تجعل منه قادرا على إستقطاب وإثارة متصفحي اليوتيوب للدخول والإطلاع على محتوى قناتك.


  • إختيار إسم غير مكرر


نعم لضمان نجاح مبهر فإنه ولابد من البحث أولا عند كل اختيار لإسم ما وذلك لتجنب المنافسة الخاسرة في الغالب فأحيانا يقدم بعض الأشخاص على إختيار أسماء لشركات كبيرة بدون وعي منهم وبالتالي لا يتم تقديم قناته كأول إختيار على محركات البحث وبالتالي ضياع كل الجهد، لذلك وجب البحث أولا قبل إستعمال الإسم والتأكد من صحة م ا إذا كان الإسم محجوز من قبل أم لا.

كيفية اختيار اسم مميز لليوتيوب؟

ما هو الدروب شيبنج


من المعلوم أن الأنترنت مجال واسع يمكن له أن يستقبل كل الأفكار الواقعية وحتى الغيق قابلة للتطبيق في الواقع، وعليه أصبح اليوم مجال يتم البيع فيه بطرق ذكية وسهلة، كأصل فكرة الأنترنت نفسها، العديد من الأشخاص اليوم يبحثون عن مجالات وطرق للربح من الأنترنت كيف لا وهذا الأخير أصبح سوق قائمة بذاته أقام من خلاله العديد من الناس حياة قد يراها البعض مثالية، لكن عدم توفر الإمكانيات للبدئ في هذا المجال قد يكون للبعض عقبة كبيرة، كامتلاك السلعة وثمن الترويج لها وغيرها من النفقات، لكن وكما أسلفنا الذكر فإن الأنترنت مجال واسع يمكن للعقول المبدعة أن تدخل في غماره بدون أي مستلزمات سابقة، وعلى هذا الأساس نخصص في هذا المقال الكلام حول الدروب شيبنج (Drop Shipping).

ما هو الدروب شيب (Drop Shipping)

الدروب شيبين هو طريقة من الطرق الحديثة للعمل على الأنترنت وتعد مجال عمل مستقل بذاته إذ أنه يقوم البائع في هذا المجال بإعادة بيع سلعة لا يملكها بالأساس بحيث يقوم بعرض السلع على الموقع الخاص به أو على موقع مختص في عرض سلع الباعة كموقع أمازون Amazon أو إيباي ebay وعند إقتناء العميل سلعة مما يعرضه البائع يقوم هذا الأخير بطلبها وشحنها إلى عنوان العميل مقابل هامش من الربح.

هل من الضروري إمتلاك موقع للعمل في الدروب شيبينج؟


في الحقيقة ليس من الضروري إمتلاك موقع خاص للإتجار والعمل في هذا المجال بحيث هناك العديد من المواقع التي تتيح إمكانية إنشاء متجر أو البيع بشكل مباشر عليها، وعليه فإنها تلغي تماما ضرورة إمتلاك موقع لعرض السلع وبيعها.


هل يحتاج هذا المجال لرأس مال؟


قد لا يحتاج في الحقيقة العمل في الدروب شيبينج للكثير من المال فهذه هي الصفة التي تجعله متميزا، وذالك بإعتبار أن السلع المباعة قد لا تكون في حوزة البائع في البداية لكن ومع التقدم في هذا المجال قد يحتاج الأمر لنوع من التضخيم مما يحتاج رأس مال زائد على تكاليف إنشاء متجر إلكتروني أو دفعة الإشتراك السنوية في إحدى المواقع التي تتيح البيع من خلالها.

ما هي مستلزمات البدئ في الدروب شيبينج؟


طبعا هذه النقطة تختلف بإختلاف الفكرة في حد ذاتها بإعتبار أن مستلزمات العمل في الدروب شيبينج عن طريق متجر خاص يختلف عن الإعتماد على المواقع التي تتيح هذه الخاصية، لكن على أي ففي جميع الأمور الأخرى هناك إطباق كلي من ناحية المستلزمات.

  • ضبط الوسائل المالية


وهذه النقطة جد مهمة بحيث تعتبر الباب الرئيسي للدخول لهذا المجال، بحيث لا يمكن أصلا التعامل مع أي شخص أو منصة إن لم تكن وسائل الدفع وإستلام المال مضبوطة بشكل جيد مع الأخد في الحسبان أن تكون المعلومات المُدلى بها في الحساب البنكي أو حساب باي بال (Paypal) وغيره تمثل الحقيقة الواقعية للبائع.

  • إختيار النيتس niche


وتأتي بعض ضبط وسائل الدفع والإستلام المالي إختيار نوعية التوجه ويمكننا القول وبشكل مختصر وظاهر نور المنتوجات التي سيتم عرضها للبيع بحيث أن التحديد السليم والإختيار المدقق قد يكون العامل الرئيسي في إحداث قفزة نوعية من حيث المبيعات، لذا وجب الإحتمام بشكل مسبق بنوعية المنتجات التي سيتم عرضها وكذا تحديد المنتجات بشكل دقيق للخروج من دائرة البداية الصعبة في أي مجال، والانتقال بشكل واسع في عرض المبيعات.

  • إنشاء متجر


وكما أشرنا من قبل فإنه لابد من إنشاء متجر إلكتروني لعرض السلع وذلك يكون بإختيار المنصة المستضيفة للموقع الخاص بك يا إما عن طريق الوورد بريس أو القيام ببرمجته بشكل كامل ومستقل أو الاتكال على المنصات المتخصصة في في عرض السلع وبيعها كموقع أمازون Amazon لإنشاء حساب خاص بك لعرض السلع والمنتجات مع إحتساب رسوم على هذه الخدمة.

  • إعتماد إستراتيجية تسويقية


النجاح في التجارة الإلكترونية وفرض الهيمنة في هذا المجال تعتمد وبشكل أساسي على بناء حملات تسويقية ناجحة مما لهذه الأخيرة من تأثيرات وفوائد كثيرة سبق لنا وبسطناها في أكثر من مناسبة، لكن يمكننا أن نقول أنه لابد من الإعتماد على وسائل للتسويق للمنتاج كالإعتماد على جوجل أدورد أو فيس بوك وغيره من الوسائل .


ما هو الدروب شيبنج؟

العمل على الإنترنت


من الشائع لدى الناس أن العمل على الأنترنت يخص بشكل ماشر فقط الشباب  لكن هذه العادة  في التفكير التي انتشرت فعلا في عقول الناس لا يعدوا كونها مجرد فكرة.. فالحقيقة العمل على الأنترنت لا يخص بأي شكل من الأشكال الشباب أو ما دونهم بحيث تجد شركات عملاقة كالفيس بوك و جوجل تنشط على هذه الشبكة التي أصبحت اليوم سوق واسعة تستقطب كل من راق له الدخول في غمار المنافسة فيها، وعليه سنخصص اليوم هذا المقال لرفع الحجاب عن هذا المجال وتوضيحه بشكل مبسط حتى يكون لكم بذلك اشارة قوية للبدئ في العمل على الأنترنت.




مفهوم العمل اون لاين


أولا قبل التقدم في الحديث في هذا المجال وليتبين لنا معنى العمل على الأنترنت علينا ادراك مفهومين أساسيين، وهو تحديد الفرق بين المنتجات الرقمية والمنتجات الفيزيائية، بحيث أن التقليدية منها عبارة عن منتج أو خدمة ملموسة وتتطلب تسليما حقيقيا لصاحبه كبيع كتب أو طلاء غرفة ما أوغيرها من الأمور الملموسة، أما المنتجات الرقمية فيتم الإتجار بها بشكل كامل على الأنترنت كدفع المال مقابل الإنخراط في دروس التعلم عن بعد أو طلب تصميم موقع إلكتروني ما، وعليه فإن مفهوم العمل على الأنترنت تفرد على السوق العادية التقليدية بعدة أمور يمكن أن نختصرها بقول أنه أضاف ميزة بيع منتجات رقمية لا يمكن بيعها في الأسواق العادية.

مزايا العمل على الانترنت


قد تتعدد مزايا العمل على الإنترنت ويصعب حصرها لكن دعونا نستحضر لكم أهم المزايا التي يتميز بها هذا الأخير والتي تتمثل في:

1- الوقت


فعلا تعد هذه الميزة من أهم الميزات التي يدركها كل مستقل، بحيث يصبح الإنسان يدري جيدا ثمن وقته من جهة فيعمد إلى عدم تضيعه في أشياء قد لا تدر عليه بأي نفع وعليه يعنكس عليه هذا بالإيجاب إذ يقوم بتنظيم وقته بشكل سليم ويتمشى مع أحداث يومه، ومن جهة أخرى فإن العمل على الإنترنت يتيه للعامل عليه المرونة اللازمة لعيش حياة لا تعتيرها أي ضغوطات أو قيود زمنية.

2- غياب الرقابة


من المعلوم أن الرقابة تولد الضغط، وعليه فليس من العجيب أن ترى الكثير من الأعمال ناقصة أو غير متقنة، فأما المستقل فيشعر بشيئ من الحرية وهو يقوم بعمله كل يوم كما أن هذه الحرية تتيح له مجالا واسعا للإبداع والتألق في عمله خصوصا وأن أسلوب الإقناع على الأنترنت يكون بشكل أكبر راجعا لجودة المنتج أو الخدمة.

4 - الاستقلالية المهنية


وكذلك من المزايا التي يختص بها هذا المجال هو الاستقلالية المهنية، فكم من شخص يحلم بهذه الميزة ولعل الكثير من الناس إلتجئوا لهذا المجال من أجل هذه المسألة، كيف لا وهي العامل الذي يتيح جانبا كبيرا لتحقيق الأحلام وكذا فرض الذات، والشعور بلذة بلوغ الأهداف.

بعض الأفكار لمنتجات يمكن بيعها


عندما نتهدث عن العمل على الأنرنت فإننا وبشكل تلقائي نطلق العنان لكل نفس أن تقوم بما تحب، فكما أشرنا في بداية هذا المقال أن الانترنت مجال واسع يمكن أن يتم تقديم فيه ما لا يخطر على قلب بشر، لكن وبما أننا نعلم أن وخلال الوفرة يصعب اختيار المجال الرابح دعونا إذا نبست لكم بعض المجالات التي يمكن من خلالها العمل بشكل مستقل على الأنترنت:

1- تقديم الدورات


وبما أننا ذكرنا أن هذا المجال مرتع واسع يقبل كل شئ فمن الأشياء التي يجب البداية بها أو نحب البدأ بها هي أن يعمل الإنسان في ما يحبه، وعليه فانه من الممكن اليوم أن يقدم أي شخص دورة مدفوعة في مجال ما كالطبخ أو التصميم وغيره من الهوايات أو الفنون وكذا المهارات المعرفية المحدودة التي تكون عن دراسة كاللغات ولغات البرمجة وغيرها من الأمور.

2- الكتب الإلكترونية


لربما ليس من الشائع بيع كتب إلكترونية ولكن هذا لا يجعلها منها ناقصة كمجال للعمل أون لاين، فإن العديد من الشركات التي تعمل في مجال التسويق تعمد إلى بيع هذه الخدمة كحلول تسويقية أو إستراتيجيات وعليه يمكن تطبيق هذه الفكرة بشكل أوسع ببيع كتب إلكترونية تحتوي على سبيل المثال لا الحصر طرق في الطبخ الفرنسي أو فنون إلقاء المحاضرات، ولما لا كتابة رواية خاصة أو شيئ من هذا القبيل.

3- بيع المنتجات


وكذالك كأي نقطة يلتقي فيه العرض فإن العمل على الأنترنت يمكن ومن خلاله أيضا بيع فيه منتجات ملموسة كبيع الملابس أو المنتجات الرقمية وهي الأكثر شيوعا في هذا المجال في الحقيقة، وكذا منتجات التجميل الطبيعية و منتجات التنظيف وغيرها.

4- الخدمات المصغرة 


طبعا كل انسان له قدرات معينة يمتاز بها عن غيره، وعلى هذا الأساس تم خلق نوع من الخدمات التي يتم تقديمها بشكل بسيط وكذا مربح كعمل الترجمة من الإنجليزية للعربية لكتاب ما أو العكس وكذا تصميم هوية وغيرها من الخدمات التي توفر العديد من المواقع العربية والأجنبية هذه الامكانية، يمكنكم الإطلاع على هذا الباب بشكل مفصل في هذا المقال الذي خصصناه مذكر كل ما يدور حول تقديم الخدمات المصغرة.

خلاصة عامة

وكخلاسة يمكننا أن نقول أن الأنثرنت يعد ملجئ مهما ومصدرا رائعا لجني المال وضمان مدخول غير محدد يمكن لأن يصل لملاين الدولارات في وقت وجيز، لكن لا ننسى أن نذكر حتى لا نكون من باعة  الأوهام كما يقال أن هذا المجال يحتاج كذلك للكثير من التفكير والعمل الجاد.

العمل على الإنترنت

الوورد بريس أم بلوجر


دائما ما تكون البداية في الإختيار في ما بين أمور تجهلها صعبة ولو كان الأمر بعد بحث لربما دام لساعات تضل التجربة والإحتكاك هي العوامل الأساسية لتحديد الاختيار الصحيح، وفي نفس السياق فإن الإختيار بين البلوجر و الوورد بريس كان ولازال سؤال يحير كل من أراد الدخول لصناعة المحتوى، لكن وكما قلنا فالأمر ولابد أن يطرح على أشخاص سبق لهم التعمال مع هذه المنصات والإستسقاء من خبرتهم في هذا المجال.. وعلى هذا المنوال نقول وقبل أن نسرد مزايا كل منصة بأن التحديد يكون أولاً مبنيا على أساس الفكرة نفسها، فهناك بعض الأفكار غير قابلة للتطبيق على منصة بلوجر وذلك يرجع لمحدوديتها وتحتاج لمنصة أوسع للإبداع كالوورد بريس.. وعلى هذا الأساس دعونا نسرد لكم بعض المقارانات حتى يتسنى لقارئنا العزيز تحديد ما ينسابه.




نبدة تاريخية


تم إطلاق بلوجر أول مرة في أغسطس عام 1999 من طرف الشركة المؤسسة بايرا لابز (Pyra Labs)  لتنتقل بعد ذالك ملكيتها سنة 2003 حسب المصادر لشركة جوجل وتقوم بتطويرها حتى تصير بالشكل الدي نراه عليها اليوم.
فأما الوورد بريس وكما هو مشارف في الموقع الخاص بهم فإنه قد تم تأسيس هذه الخدمة سنة 2003 على يد شركة Automattic.

الملكية


فكما سبق لنا وذكرنا أن بلوجر هي إحدى الخدمات التي تتيحها شركة جوجل Google العملاقة وبالتالي فإن ملكية المدونة بشكل تلقائي يعود لها إذ يحق لها حذف المدونة عند وجود أسباب وجيهة لذالك، بَيّدَ أن منصة الوورد بريس هو نظام إدارة محتوى الكتروني مفتوح المصدر بحيث يمكن صاحب المدونة من جميع الصلاحيات ويخول له التحكم الكامل في جزئيات إدارة الموقع أو المدونة، حتى أنه لا يحق لمستعملي البلوجر بيع المدونات أو المواقع الخاصة بهم، على غرار الوورد بريس.

التكلفة


فأما من هذه الحيثية فقد تفوقت منصة بلوجر على نظيرها وور دبريس بحيث أن خدمة بلوجر مجانية كليا وذالك بإعتبار أن الخدمة يتم استضافتها لدى سيرفرات جوجل الخاصة، كما أن مستعملي هذه الخدمة يحصلون على 1 جيجابايت لتخزين الصور من خلال خدمة بيكاسا Pecasa بشكل مجاني كذالك والتي يمكن زيادتها لتصل إلى 15 جيجابايت بدون دفع أي مقابل. وهناك بعض الأمور المدفوعة التي لا تدعمها خدمة جوجل ويكفي أن نقول أنها لا تدخل ضمن خدماتها كإسم النطاق وغيره من الأمور الفنية البسيطة.
بَيّدَ أن منصة الوورد بريس تحتاج لإمتلاك إستضافة عن طريق الشركات التي توفر هذه الخدمة، فأما تكلفة الإستضافة يكون مبني بشكل أساسي على متطلبات كل شخص فالمدونات البسيطة لا تحتاج لمساحة أكبر وبذالك تكون تكلفة الإستضافة منخفضة نوعا ما  وكلما زادت الخيارات وتشعبت زادت معها تكلفة الإستضافة.

الأمان


إن بإستعمالك منصة الوورد بريس يكون من الضروري المتابعة المستمرة للموقع وذالك لكونها أكثر عرضة لمسألة الإختراق وهذا لا يعني أنها غير محمية لكن ليس كنظيرها بلوجر فإن مسألة الحماية فيها تكون بشكل عالي وذالك لكونها وكما أشرنا من قبل مستضافة لدى سيرفورات جوجل الخاصة وبهذا تكون تحت حماية جوجل بشكل مباشر.

الشكل أو التصميم


من المعلوم أن الوورد بريس يتفوق فهذه الخاصية بحيث يرجع ذالك لكونه مصدر مفتوح يمكن تطبيق كل ما يتخيله العقل البشري عليه من ناحية التصميم، بيد أن بلوجر جد محدود فلا يمكن إنشاء موقع يتم فيه للزوار إمتلاك حساب خاص بهم وكذا لا يمكن تخصيص الروابط باللغة العربية  وغيرها من الأمور التي توفرها الوورد بريس وذالك لكون البلوجر خدمة تم توفيرها للتدوين البسيط لا غير.

تحسين الظهور في محركات البحث "SEO"


قد يرى البعض أن بلوجر تتفوق في هذه المسألة على غيرها وذالك لإرتباطة بجوجل لكن الحقيقة ليس كذالك ويمكننا تفنيد هذا الإدعاء بأن نقول أن كلا المنصتين لهما ما يميزها وما نعيبه فيهما لكن هناك بعض الأفضلية للوورد بريس في هذه المسألة كذالك وذالك بإعتبارها تخصص العديد من الإضافات لهذه المسألة بشكل وفير علط غرار البلوجر بحيث يكون العمل على السيو بشكل يدوي ويعتمد على حنكة المدون في هذا المجال للظهور ضمن الأوائل، لكن دعونا نقول بأن بالرغم من هذا التفضيل المتواجد بين هاتاين المنصتين فإن الأمر في هذه النقطة بالذات يرجع وبشك أكبر إلى جودة المحتوى وذالك بإعتبار أن المحتوى الجيد هو العامل الأساسي للظهور بين الأسطر الأولى على محركات البحث.

ملخص عام


لابد وأنه ومن خلال القرائة المتأنية لهذه الأسطر تبين لقارئنا الفاضل بعض الإشارات لما سيختاره في مشروعه المستقبلي.. لكن من الجدير الذكر وبشكل ملخص أن البلوجر يمكن إستعماله للمشاريع التدوينية البسيطة فإذا توافق ذالك مع نوعية الفكرة التي يراد يحقيقها فنراه أنسب إختيار وخاصتا لمن لا رأس مال له، أما من يريد إنشاء مشروع متكامل أو شركة ناشئة على الشبكة العنكبوتية فلا بد له من حجز إستضافة والبدى في إستعمال الوورد بريس وذالك لكونها الأحل الأمثل لإنشاء متاجر إلكترونية وكذا مواقع تتيح خصائص كثيرة لمستعمليها كإمتلاك حساب وغيرها من الأمور المميزة.



ماذا أختار الوورد بريس أم بلوجر؟

إعادة الإستهداف


هل سبق لك ولاحظت أنه وخلال تصفحك للأنترنت تصادفك و بشكل لسق العديد من الإعلانات التي لها علاقة مباشرة مع ما كنت تبحث عنه سابقا؟ في الحقيقة ليس من العبث أن ترى كل ذالك الكم من الإعلانات بشكل عشوائي.. وخاصتا أنها تعرض لك كل ما تبحث عنه وتطلبه، وبشكل مباشر حتى لا نطيل في التمهيد لهذا الموضوع هذه الخاصية منهجية في مجال التسويق ويطلق عليها "إعادة الإستهداف"، فما هو إذا هذا الفن؟ ولماذا يجب نهج هذه الأداة عن غيرها؟ وما طريقة إشتغالها؟





تعريف عام


Remarketing أو إعادة الاستهداف هو طريقة للتسويق تهدف لتحويل العميل المحتمل أو بشكل أوضح زوار الموقع الذين لا تربطهم أي علاقة بالموقع سواء كانت علاقة شراء أو قراءة مستمرة إلى زائر دائم الإطلاع أو زبون وفي. وتعتبر هذه الأداة من أقوى الأدوات التسويقية الفعالة للرفع من عدد المبيعات و تحسين التموقع في أذهان العملاء وكذا طريقة لإكتساب الإعتراف بالعلامة التجارية.

لماذا أختار إعادة الإستهداف كمنهج تسويقي؟


ببساطة يكمن السر في إستعمال أداة إعادة الإستهداف لكونها وسيلة تتيح إمكانية إنعاش ذاكرة كل من كان له تواصل بشكل من الأشكال مع الموقع وبهذا يكون من السهل تمرير شحنة إيجابية للتفاعل مع الحملة الإعلانية الجديدة أو الموقع.


طريقة إشتغال أداة إعادة الإستهداف


فاما طريقة عمل هذه الأدات فهي جد بسيطة وتكون في الغالب مبنية على عدة عوامل منها المعرفة المسبقة لميولات ورغبات العميل المحتمل وذالك يكون عن طريق المعلومات المخزنة مسبقا عن طريق ملفات تعريف الارتباط cookies وكذا بتحديد الصنف المستهدف من خلال الحملة التسويقية الجديدة.

خلاصة


إن التنافسية المتواجدة في الساحة اليوم صيرة الأمور لتصبح من الازم أن تعتمد الشركات الناشئة وغيرها إستعمال طرق للترويج لمنتوجاتها أو أفكارها، وما قمنا بتناوله اليوم أحد أهم الطرق التي لابد من إعتمادها لتحقيق الغايات المنشودة.. فكرتاً كانت أم منتوجاً يباع، ولتوضيح الأمر أكثر فلابد وأنك وفي العديد من المرات قمت بتصفح منتوج ما على الأنترنت ولم تقتنع بتنسيق ألوانه أو أحد التفاصيل المذكورة على صفحة البيع، إلا أنك قمت بشرائه فيما بعد وذالك بعد أن إكتشاف عن طريق إعلان أثار لديك رغبة الإمتلاك أن هذا المنتوج عليه تخفيض يصل لأكثر من 20% على سعر البيع، لتصبح بعد ذالك من رواد الموقع الأوفياء. وهكذا عزيزي القارئ تكون قد فهمت وأمعنت معنى إعادة الإستهداف بشكل بسيط ومميز.


ما معنى إعادة الإستهداف Remarketing؟ وما أساسياته؟

كابريم بلس


كأي شخص في هذه الحياة يأمن بأن له قدرات تميزه عن غيره وأن له ما يبدع فيه ويحسنه، لكن لإيصال صوت الوجود وفرض الذات.. كان من الضروري ولازال نهج الكتابة لذلك، فكما فعل أجددنا.. وتداركنا بذالك أسمائهم وتركوا لنا إرثا نعرف به بصمتهم في هذه الحياة، لنا اليوم طرقا أخرى أيسر مما كان لهم..، نعم! إنها المدونات، فمن خلالها طريقها أصبح من اليسير إيصال الأفكار ونهج كل فرد في الحياة، إلا أن قلة الخبرة وضعف الحيلة تقف عقبتا في وجه العديد، وعلي هذا الأساس تأتي فكرة؛ كابريم بلس متجر لعض قوالب مدوانات البلوجر، وأصدق القول فيه أنه فكرة جميلة نؤمن بها لمساعدة كل مدون ليوقف العالم حتى يقول وبصوت مرتفع.. هذا رأي!. فأما ما يميز الموقع عن غيره فهي الدقة التي ينتهجها في جميع مراحل العمل "إنتقاء الأفضل، التعديل بشكل ملائم، إنتاج جاهز و كامل"، وفي نفس السياق فإن جل القوالب التي تعرض على الموقع يتم تحميلها بشكل مجاني ولا يتم دفع أي شيئ بالمقابل.


الموقع الآن في المرحلة التجريبية سيتم العمل به بشكل رسمي عند الإنتهاء من أول عمل.

إنطلاق موقع كابريم بلس CapremPlus

ما هو التصميم المسطح


لابد وخلال تصفحك للأنترنت إنجدبت للعديد من المقالات لحسن الواجهة المستعملة فيها، وفي الغالب تكون صورة جد مُمَيزة التَنسيق؛ ذو ألوان هادئة ومريحة.. لا تحمل في طياتها الكثير من الغموض وتكون ظاهرة المعنى..، في الحقيقة هذا كان مدخلا بسيطا لـما يعرف اليوم بالتصميم المسطح (وبالإنجليزيّة Flat design) وهذا الفن تفشى كثيرا في السنوات الأخيرة وذالك يرجع لمميزات هذا الأخير فهو كما وصفنا يمتاز بالعديد من الأمور قد لا يتسع الوقت لبسطها بشكل مفصل لكن نكتفي بتحديد العوارض المهمة حتى يتسنى للقارئ العزيز أخد خلاصة ملهمة عن هذا الفن وخَصَائِصِه.




تعريف عام


وخلال بحثنا وجدنا إطباقا كبيرا من ناحية تعريف هذا الفن؛ وهو أن التصميم المسطح نمط يتم الاعتماد فيه على عناصر بسيطة ثنائية الأبعاد وألوان زاهية، ويتم استبعاد فيه أي شكل من أشكال الأبداع الثلاثية، وبشكل مختصر هو فن يطمح لجعل التصاميم تبدوا بشكل مريح بجعل كل عناصر التصميم فيه منبسطة.


تاريخ التصميم المسطح ونشأته


حسب أغلب المصادر فإن التصميم المسطح له جدر واسع أيضا؛ فعمره عريق نوعا ما بحيث أن هذا الفن يعود إلى الأربعينات والخمسينات من القرن الماضي ولعله إمتداد لما كان يعرف وقتها بـ النمط السويسري (Swiss Style) وهو توجه في نمط الطباعة بحيت كان يتم الإعتماد فيه على جعل العناوين تظهر بشكل كبير ومستقلة على محتويات المطبوع.


إستعمالات التصميم المسطح


من المعلوم أننا اليوم نعيش نوعا من التطور المتزايد ولا عجب في أن نقول أن التصميم المسطح وغيره قد يتم ادراجه في كل شيئ؛ الطباعة و واجهات الهواتف وتصميم الواجهات و المواقع وغيره مما نعيش معه اليوم، فأما الهاتف فكان التصميم المسطح هو الحل التزيني بعد إكتشاف "التصاميم سريعة الاستجابة" في بدايات ظهور الهواتف بحيث أن المصممين وجدوا أن نسبة مستعملي لأنترنت عن طريق الهاتف أكثر من مستعمليه على الحاسوب وعلى هذا الأساس كثفوا جهودهم لخلق حلول تمكن من عرضه أعمالهم على أيّ جهاز وبشكل جداب، ولا يختلف الأمر كثيرا عن واجهات الويب فقد جعلت الحاجة للخروج من النمطية ونزع المشعل من محترفي "الفوتوشوب Photoshop" لإنتاج ما يعرف اليوم بلغات البرمجة HTML5 و CSS3 و Javascript و التي حققت الإستقلالية للمبدعين وجعلت التصميم المسطح أمرا قابلا للتحقق.


خلاصة


وبالرغم من شعبية التصميم المسطح ومسيرته الناجحة لحدود الساعة إلا أنه كأي مجال يعاني من العديد من المشاكل، بحيث أن البساطة المفرطة وغياب التأثيرات ثلاثية الأبعاد تؤدي إلي نوع من الغموض في كيفية التعامل مع هذه التصميمات.. خصوصا منها واجهات المواقع و تطبيقات الهاتف ونظيرها، فعلى سبيل المثال الأزرار قد لا يتم فهم دورها بشكل واضح بحيث لا تظهر بشكل متميز عن العناصر المرئية الأخرى على صفحة الويب وبالتالي لا تكن هناك أي  قابلية للنقر، وعلى هذا يتم يوميا تطوير التصميم المسطح ليتم انتاج "التصميم المسطح 2.0' حتى يكون بشكل متوازن ومفهوم للمستخدمين، وفي نفس السياق تطرح شركة "جوجل Google" ما يعرف حديثا "بالتصميم المادي Material Design" وهو أحد الحلول المطروحة في الساحة كحل لهذه المسألة.


ما المقصود بالتصميم المسطح؟

طريقة كتابة موضوع جيد


من المعلوم لدى كل شخص سواءٌ كان يعمل على الأنترنت أو شخص يكتفي فقط بالتصفح وتتبع آخر ما يدور في الساحة.. أن المحتوى أهم شيئ في هذا المجال، فهو السبيل لإستقطاب وجلب العملاء المحتملين، و تلك الوسيلة الناجعة والفعالة لكسب الكلمة والمكانة في المجال الذي يتم العمل فيه، وعلى هذا الأساس إرتأينا أن نكتب في هذا الموضوع بالذات لأهميته ومكانته وخاصتا أننا في المجتمع العربي نفتقر كثيرا لمحتويات ناجحة تستهدف العقول قبل الجُيوب.





تحديد الإتجاه والميول



لا بأس أن نذكر ولو سبق لنا في العديد من المواطن أن تطرقنا لهذه المسألة، إلا أننا جد حريصون على التذكير بها وذالك لكونها المفتاح والسبيل نحول التقدم، فتحديد التوجه أم ما يعرف "بالنيتش"  "Niche" من العوامل المساهمة وبشكل كبير في نجاح أي فرض على أي مستوى كان، سواء في الحياة العملية العادية أو في العمل على الأنترنت وعليه فمن اللزم تحديد التوجه ليكون للمدونة أو الموقع تنسيق جيد يحدد ماهيته وما يدور فيه، وبذلك تختصر على العديد من الزوار تعب البحث في مواقع أخرى أكثر دقة، وكذا توفر عناء البحث المتواصل والتخبط في تحديد المجال الأكثر شعبية وشهرة.

التخطيط والتحضير للمواضيع


بعيدا عن الكتابة والتدوين هذه الخطوة بالذات نفتقر إليها بشكل كبير في حياتنا اليومية، وذلك راجع لكسل في ثقافتنا العربية بهيث لا نعتمد على تقويم تحريري لتنظيم حياتنا الشخصية، عكس العديد من الثقافات المغايرة التي تربي وتنشيئ على مبدأ إحترام الوقت والتنظيم المستمر، فأما الحال في التدوين فسواء كنت أيها القارئ المتميز تعتمد هذا الأسلوب في الحياة أم لا؛ فلضمان سلسلة من المواضيه المتناغمة لابد من إعتماد تقويم تحريري يتم تدوين فيه جميع المواضيع التي سيتم التطرق إليها، وذالك لترتيب الأفكار وإتزانها وكذا لعدم التخبط في التكرار الذي يعاني منه العديد من المدونين.


الإنتظام في طرح المقالات


ليست فكرة غبية أن نذكر بأن التواتر في نشر المواضيع أمر يساهم في تنمية الموقع وكذا تحسين مستوى الكتابة، لكن من الغباء الظن بأن الإنتظام لا يولد إلا الكثرة، لا بالجدوة. فلا جدوى للتواثر لأجل الكثرة أو الأرشفة، إنما القصد السليم أن يتم إنتهاج هذه الطريقة لترسيخ إسم الموقع أو المدونة في أذهان زوار الموقع الجدد؛ بحيث كلما قام بتصفح الموقع وجد فيه تغيرا رهيبا من حيث عدد المعلومات (الصحيح) التي تروج فيه ومدي تناسقها وما تحتويه من معلومات مفيدة، كما نشيد أن القصد من هذه الوسيلة هو رسم تواريخ النشر في عقول الزوار الأوفياء، بحيث يمكنهم بذالك تتبع ومعرفة على سبيل المثال أن كل يوم جمعة سيتم نشر مقال في مجال معين.


الإهتمام بالتنسق والفنيات



قد يري البعض أن التنسيق مضيعة للوقت ونحن لا نعاتب على هذا فهذا يبقى رأي ولنا رأينا إلا أنه لابد لمن يعتمد هذا القول معرفت أن هذه النظرة لا تخول له التميز، لأن أغلب من يري بهذا الرأي غالبا ما تنقصه الحنكة في الإبداع، فأما الصحيح وما نعتقده ونعمل به؛ أن التنسيق أمر ضروري لخلق الفارق والتميز، ولا يدنو مستواع عن غيره من النقاط التي تم التطرق لها في هذا المقال أو غيره، لأن التنسيق هو رمز ومشعل التميز؛ فالإهتمام بالإنتقاء كلمات العنوان وكذا استخدام روابط تقود الزئر لمواضيع ألمعية أخرى وكذا التعبير السليم وعدم إرتكاب أخطاء لغوية قاتلة من شأنها أن يجعلك المفضل لأن هذه الجزئات وإن ظهرت بهذا الشكل إلا أنها في الحقيقة أصبحت تمثل الكليات في هذا المجال.


مراجعة النصوص القديمة


لا يخفى على ذي كل بصيرة أن الإنسان يسهى أو يخطأ، و على هذا المنوال وجبت المراجعة الدائمة للمقالات القديمة وذالك لإمكانية تضمنها على أخطاء يا إما لغوية أو معلوماتية، وكذلك للتأكد من عمل الروابط المرفقة وغيرها من الفنيات، وقد تأخد هذه الخاصية أحيانا طابعا آخر بحيث يمكن أن تكون طريقة فعالة لإعادة صياغة فكرة ما لم تكن واضحة للقارئ، أو للإستناد على الأفكار التي ت م إدراجه في المقال لانشاء موضوع آخر يكون له نفس توجه المقال الأول.



خطوات ملهمة لكتابة محتوى يستحق التصفح و صرف الوقت

اشترك في النشرة البريدية وتوصل بجديد الموقع